أنت هنا

المسائل السكانية

يعد عمل الصندوق في مجال السكان عنصرا أساسيا في تحقيق أهداف المجتمع الدولي من أجل تحقيق أهداف التنمية المستدامة والمكاسب الديمغرافية والقضاء على الفقر وتحقيق التنمية المستدامة. تؤثر الديناميات السكانية، بما في ذلك معدلات النمو والبنية العمرية والخصوبة والوفيات والهجرة، على كل جانب من جوانب التنمية البشرية والاجتماعية والاقتصادية. المجالات الأساسية الأخرى لعمل صندوق الأمم المتحدة للسكان تشمل الصحة الإنجابية وتمكين المرأة حيث تؤثر بشكل كبير على الاتجاهات السكانية. يساعد صندوق الأمم المتحدة للسكان في مجلس التعاون الخليجي الحكومات في المنطقة على جمع المعلومات وتتبع وتحليل الاتجاهات السكانية من أجل إنشاء وإدارة سياسات سليمة وخلق الإرادة السياسية لتلبية الاحتياجات الحالية والمستقبلية بشكل مناسب. يساعد صندوق الأمم المتحدة للسكان في دول مجلس التعاون الخليجي ، الدول في كل جانب من هذه الجوانب، حسب الحاجة، بدءا من تطوير القدرات في جمع البيانات وتحليلها إلى المشاركة في حوار السياسات الوطنية والإقليمية والعالمية إلى دعم البرامج الإيضاحية بغرض الارتقاء بها. وقع مكتب صندوق الأمم المتحدة للسكان في دول مجلس التعاون الخليجي اتفاقيات تعاون وصناديق استئمانية مع حكومات مملكة البحرين ودولة قطر وسلطنة عمان والمملكة العربية السعودية لتقديم المساعدة الفنية وبناء قدرات الكوادر الفنية للحكومات المعنية في مجال السكان والتنمية.

يعمل صندوق الأمم المتحدة للسكان في مجلس التعاون الخليجي على تعزيز القدرات الوطنية لحكومات دول مجلس التعاون الخليجي على إنتاج واستخدام ونشر البيانات الإحصائية الخاصة بالديناميات السكانية والشباب والصحة النفاسية والصحة الجنسية والإنجابية والعنف الجنساني. يعمل المكتب أيضًا على دعم الهيئات الحكومية ذات الصلة في تحسين دقة وجودة الإحصاءات الحيوية وغيرها من البيانات السكانية لصياغة السياسات القائمة على الأدلة. يقدم الصندوق الدعم للحكومات في إدخال السياسات السكانية. كما يدعم استخدام تكنولوجيات المعلومات الحديثة في نشر البيانات الإحصائية من أجل خلق السياسات القائمة على الأدلة. يدعم صندوق الأمم المتحدة للسكان في مجلس التعاون الخليجي تطوير وإنتاج المنشورات مع التركيز على الشباب والصحة الإنجابية والنوع الاجتماعي. كما يشجع الصندوق على تبادل الخبرات دولياً في مجالات جمع البيانات ونشرها.

على الجانب الآخر، يعمل صندوق الأمم المتحدة للسكان في مجلس التعاون الخليجي على تعزيز القدرة الوطنية على تحليل البيانات لدمج الديناميات السكانية والقضايا السكانية (مع التركيز على صحة الأم والصحة الإنجابية والبحث وصحة المرأة) في السياسات الوطنية. وفي هذا الاتجاه، يعمل الصندوق على بناء القدرات الوطنية في مجال تحليل البيانات وتعزيز حوارات السياسات القائمة على الأدلة مع صانعي السياسات من خلال إجراء البحوث المواضيعية الشاملة ونشرها مع توصيات السياسات بشأن صحة الأم والشباب والصحة الإنجابية والبحث والقضايا الجنسانية في بلدان مجلس التعاون الخليجي .

يعمل الصندوق عن كثب مع الهيئات الحكومية والمنظمات غير الحكومية والبرلمانيين ومراكز الإحصاء والسلطات الحكومية في تلبية احتياجاتهم من القدرات في تطبيق البيانات المتاحة ونتائج البحوث وأفضل الممارسات للتخطيط القائم على الأدلة وصياغة السياسات في مجالات ولاية الصندوق. يدعم صندوق الأمم المتحدة للسكان جهود الحكومات في تنفيذ الاستراتيجيات الوطنية للصحة الإنجابية واستراتيجيات تنمية الشباب وسياسات المساواة بين الجنسين والعائد الديمغرافي. كما يدعم صندوق الأمم المتحدة للسكان التابع لمجلس التعاون الخليجي ويقدم الدعم الفني في توفير خدمات الصحة الإنجابية بالتعاون مع السلطات الوطنية.